الفراشه الحزينه



 
البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 زوايا معاكسة : البعض لا يفهم أبوتريك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
CHOST MEDO
رسول العشاق
رسول العشاق
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 258
العمر : 25
العمل/الترفيه : انت شايف ايه ؟
المزاج : اى حاجه
الدوله :
المزاج :
الهواية :
المهنة :
من أين علمت عن المنتدي؟ :
تاريخ التسجيل : 14/09/2008

مُساهمةموضوع: زوايا معاكسة : البعض لا يفهم أبوتريك   الثلاثاء سبتمبر 23, 2008 7:02 pm

لأنه
نجم النجوم المتربع على عروش القلوب ، ولأنه حالة خاصة بين أبناء جيله من
اللاعبين ، فلابد أن تسلط عليه الأضواء أينما حل ، وترصد حركاته وسكناته
العيون ، ويأخذ من الاهتمام أحيانا ما يفوق أهمية الحدث الذي يشارك فيه ..
حتى لو كان هذا الحدث هو ديربى الكرة المصرية الذى يتابعه ملايين
المشاهدين في العالم .





ورغم
الاهتمام الجماهيري والإعلامي بلقاء القطبين الذي جرى يوم الأحد الماضي في
إطار التنافس على كأس الأندية الأفريقية إلا أن محمد أبوتريكه كان محورا
لمعظم المناقشات التي دارت بين الجماهير على مختلف انتماءاتها .. ليس لأنه
وصل للهدف التاسع في مرمى الزمالك والذي عادل به الرقم القياسي في سباق
الهدافين في لقاءات الناديين والمسجل باسم علاء الحامولى وحسام حسن ..
وليس لأنه يملك فرصة مميزة في تخطى هذا الرقم بإذن الله .. وليس لجمال
وروعة الهدف الذي "شل" فيه حركة عبد الواحد .. ولكن كانت معظم المناقشات
حول رد فعله بعد إحرازه للهدف الجميل وإشارته لجماهير الزمالك التي لم
يفهمها البعض .. ورآها أصحاب النفوس الضعيفة و المتربصين فرصة لينهالوا
عليه عتابا ولوما .. وكأن أبوتريكه ليس بشرا أو أنه معصوم من الخطأ .



والحقيقة
أنه لم يخطىء ولم يقدم على جريمة شنعاء بتلك الإشارة التي قصد بها نهى
جماهير الأبيض عن سبابه بلا مبرر .. اللهم ما تعتمل به نفوس بعضهم من غل
دفين تجاه اللاعب لأنهم عانوا كثيرا من لدغاته .. حتى أن الكابتن فاروق
جعفر سخر من ناديه لأن أبوتريكه يسجل في جميع لقاءات الفريقين ولم يستطع
أي مدرب أو لاعب إيقاف أهدافه على مدار السنوات الماضية .



وكان
أغرب تعليق على إشارة تريكه - العادية جدا- ما كتبه مشجع أبيض الهوية في
موقع رياضي شهير أن جماهير الزمالك كانت تتمنى خطأ واحدا لتريكه حتى تجد
مبررا لمهاجمته في اللقاءات القادمة !!


وما
يدعو للاستغراب أن يخرج علينا طارق يحيى ليقول لأبو تريكه "عيب" .. ولا
ندرى أي عيب يقصده ؟! .. أم أن الكابتن طارق وجدها فرصة "للغلوشة" على
عثرات فريقه ؟



ومؤكد
أن "البعض يكره أبوتريكه .. أو أن البعض يحقد على أبوتريكه " .. ولا يحتوى
مثل هذه المشاعر تجاه إنسان مثل تريكه إلا صاحب مرض أو غرض .



ولأن
الله يدافع عن الذين أمنوا فقد أتى اعتذار اللاعب لجماهير الأبيض بعد
المباراة - وهو لم يخطىء أصلا- ليخرس الألسنة ويؤكد على كرم أخلاقه وحسن
شمائله وطيب طويته ولا عزاء للمتربصين .




أما
عن المباراة التي أثارت العديد من علامات الاستفهام والتعجب فكان أكثر ما
لفت الانتباه تلك الحالة الغريبة التي ظهر عليها أداء اللاعبين .. فلا روح
ولا تحرك بدون كرة ولا تمريرات ولا ضغط .. وباختصار ، لم يكن هو الأهلي
الذي نعرفه !!



ولست
نافيا أو مؤكدا على وجود حالة تعاطف - لا شعوري أو مقصود- بين لاعبي
الأهلي تجاه منافسهم لمساعدته في الوصول للدور قبل النهائي .. فلا دليل
مؤكد على هذا أو ذاك .. وإن كنت أعتقد أنها حالة استرخاء انتقلت للاعبين
نتيجة اطمئنانهم للتأهل .. أو للثقة في الفوز في أي لحظة نتيجة الشعور
بالتفوق على المنافس .. وإن بقى سؤالا وجيها طرحته الجماهير الواعية .. لو
أن الأهلي كان في حاجة إلى نقاط المباراة الثلاث .. فهل سيكون أداء
اللاعبين بالشكل الذي رأيناه ؟؟




الحقيقة
الوحيدة التي لمسناها جميعا أن النتيجة لم ترضى جماهير الناديين .. لأن
جماهير الأهلي كانت تراها فرصة لتحقيق فوزا كبيرا يسجله التاريخ في ظل
الانتصارات المتكررة لفريقها على منافسه التقليدي وتعميق العقدة الراسخة
في وجدان لاعبي الزمالك بصعوبة تحقيق الفوز على الجيل الحالي من لاعبي
الأهلي .



المقابل
طمعت جماهير الزمالك في فوز فريقها فقط بعد أن رأت حالة الاسترخاء الغريبة
التي كان عليها الأهلي .. وكانت تمنى النفس بالحصول على النقاط الثلاث
لتدعيم حظوظ فريقها في الوصول لقبل نهائي البطولة .. والآن باتت جماهير
الأبيض مضطرة ولأول مرة لتشجيع الأهلي وتتمنى فوزه على أسيك في القاهرة أو
على الأقل تحقيق التعادل على أمل أن يحصل فريقها على لنقاط الثلاث من عرين
باور ديناموز لمرافقة الزعيم في الدور قبل النهائي .. فماذا تخبىء الأقدار
للأبيض وجماهيره ؟




أما
عن التحكيم في المباراة ، فحدث ولا حرج .. ولا يمكن التغاضي عن الحالة
المتردية للحكم "أميدى ماتييه" العجيب الذي أشعرنا لفترات طويلة أنه كان
يريدها بيضاء !!



فهذا
الحكم العجوز كان يبدو وكأنه عاد للتحكيم من العالم الأخر .. فشاهدنا كيف
تجاوز أكثر من مرة عن منح البطاقة الصفراء لجمال حمزه رغم إصراره على
مواصلة تمثيلية السقوط في منطقة الجزاء دون أن يقترب منه أحد أو يلمسه ..
وتغاضى الحكم أيضا عن إنذار لاعبي الزمالك الذين تعمدوا جذب فانلات لاعبي
الأهلي من الخلف أكثر من مرة .. وهى حالات تستوجب الإنذار حسب قانون
اللعبة .. ثم تغاضيه عن ضربة جزاء واضحة لصالح أبو تريكه .. وكان شادي
يستحق بطاقة صفراء بسبب انفعاله على أسامه حسن ولكن"ماتييه" لم يفعلها لأن
خيره سابق مع لاعبي الزمالك !



ولعل
الظلم التحكيمى الذى تعرض له الأهلي في هذه المباراة و من قبل في مباراة
باور ديناموز يدعونا لتكرار التحذير من عواقب التحكيم الظالم ، فمازلت
أراه المنافس غير الشرعي للأهلي في هذه البطولة .. و لا يجب السكوت على
هذا الوضع أكثر من ذلك حتى لا تتكرر خطيئة العرجون في البطولة الماضية ..
وحتى لا نفقد حقا مشروعا بصافرة حكم "غبي" أو بقرار ظالم لأخر غاب ضميره .




وبقى
أن نشكر الجماهير المخلصة التي تواجدت في المدرجات لمؤازرة فريقها ..
ونتعشم أن نرى أضعافها في كل اللقاءات القادمة بإذن الله لأنها اللاعب رقم
واحد الذي لا غنى للأهلي عنه ، كما لا غنى لنا عن الأهلي الذى يسعدنا على
الدوام .. ومازال الأمل يحدونا في رجوع رابطة مشجعي الأهلي عن قرارها بحل
الجمعية لتقود الجماهير في المدرجات ممتزجة مع "الألتراس" وكل الجماهير
المخلصة تحت راية العشق لصرحنا الكبير .. ودائما أفراح وانتصارات للأهلي وجماهيره المخلصة .. قولوا آمين .






قلب حسن .. وضمير أبو المعاطى


هل من تعارض بين السبق أو الانفراد الصحفي وبين الضمير الإنساني ؟


أو بصيغة أبسط .. هل يمكن أن يجبرنا السبق والانفراد الصحفي على تخطى قيما إنسانية نبيلة ؟



سؤال
فرض نفسه بعد نشر أبو المعاطى زكى - الذي نقدره- لخبر حول وجود مشكلة في
قلب نجمنا حسن مصطفى تتلخص في أن عدد نبضات قلبه تقل عن 40 نبضة في
الدقيقة .. والمعروف طبيا أن عدد نبضات القلب الطبيعية في الإنسان العادي
تتراوح ما بين 65 إلى80 ، وقد تنخفض إلى 40 عند الرياضيين حسب إجماع
الأطباء ..


والمدهش
أن تفاصيل الخبر تؤكد أن الأطباء لم يقرروا حتى الآن إذا كانت الحالة
مرضية أم ميزة تعين اللاعب على بذل جهد يفوق أقرانه .. وحتى لو ثبت أنها
حالة مرضية فلن يتعدى الأمر تناوله لدواء ينظم ضربات القلب .


فلماذا إذا "الماشيت" المثير بأن "قلب حسن في خطر" ؟! .. ولماذا الادعاء بخطورة الوضع مادام الأمر قيد الدراسة والمتابعة الطبية ؟!



المهم
أن اللاعب سخر من الخبر متسائلا عن جدوى القياسات الطبية التي تعرض لها مع
المنتخب والأهلي والوحدة السعودي على مدار السنوات الماضية وجميعها أكدت
سلامته .. فيما يؤكد ناشر الخبر ثقته في مصادره التي يرفض الإفصاح عنها ..
وبرر نشره للخبر تفصيليا للمرة الثانية بأنه يريد التأكيد على مصداقية
جريدته وحرصا على مصلحة اللاعب .



وإذا
كنا لا نشكك في مصداقية مصادر أبو المعاطى ولو افتراضنا صحة الخبر ..
فإننا لم نقتنع بمبرراته في نشر خبر كهذا .. لأنه كان في حل من ذلك مادام
لم يثبت أنها حالة مرضية .. ولأن نشر الخبر بهذه الطريقة من شانه التأثير
سلبيا على معنويات اللاعب وأسرته .. فضلا عن تأثيره الخطير على مستقبله
الكروي إذا فكر يوما في الانتقال لأي نادى أخر بموافقة الأهلي .. فالمؤكد
أن أي نادى لن يقبله بلا محاذير .



ثم
هل كان صعبا أن يسعى أبو المعاطى للاتصال بحسن مصطفى والتحدث معه ، ثم
ينشر أو لا ينشر بناءا على المعطيات والقناعات التي سيخرج بها بعد الاتصال
.. وخاصة أن الموضوع ليس مجرد خبر أو انفراد .. بل حالة خاصة يجب أن تراعى
فيها أبعاد معينة ؟



فليس
مقنعا أن يكون نشر الخبر بدافع حث اللاعب والنادي على الاهتمام بدراسة
الحالة وعلاجها إذا كانت مرضية !! .. فلا أحد أحرص على المرء من ذاته .



ونحن على يقين أن أبو المعاطى زكى يدرك تماما أن العمل الصحفي - هواية أو احتراف - لا يناقض القيم الإنسانية ..
وأن لكل قانون بشرى - يحكم أي عمل مؤسسي- روحه التي نسمو بها فوق بنوده
الجامدة .. وخاصة إذا تعاملنا مع النجم على أنه إنسان قبل أن يكون نجما
شهيرا .



ولأن
الصراع بين الإصدارات الصحفية هذه الأيام بات محموما وأصبح الانفراد هو
غاية المبتغى للجميع ، فسيظل السؤال مطروحا .. هل الانفراد أولى أم مراعاة
البعد الإنساني في حالات معينة؟






كل كارثة ولها لجنة !!


هكذا
نحن .. لا نتحرك إلا بعد وقوع الكوارث .. ولا تخلو حياتنا العامة ولا
الرياضية من العشوائيات الفكرية والتنظيمية .. وتعودنا على مبدأ " كله
تمام " حتى إذا ما وقعت المصيبة ، تبدأ الاجتماعات وتتشكل اللجان وتجرى
التحقيقات .. ونبحث عن كباش الفداء لتحميلها أخطاء منظومة كاملة توارثت
الأخطاء المركبة وتغلغل في نسيجها الفوضى والاستهتار .



أهالي
منطقة الدويقة المنكوبة اشتكوا إلى محافظ القاهرة ورئيس الحي منذ أكثر من
تسعة أشهر من خطر الموت الذي يهددهم تحت أنقاض الصخور في أي لحظة.
وحذرت الصحف من خطورة الوضع اللا إنساني .. ولا حياة لمن تنادى .



وقعت
الكارثة التي راح ضحيتها أرواح شباب وشيوخ وأطفال أبرياء تحركت كل الأجهزة
المعنية في الدولة وتشكلت اللجان لبحث أسباب الكارثة وسبل علاجها .. وتم
توفير مساكن بديلة لمن بقى على قيد الحياة .. وصدرت التعليمات والأوامر
بسرعة القضاء على العشوائيات وإنشاء منطقة سكنية منظمة في منطقة الدويقة..
بعد إيه ؟! .. بعد خراب مالطة ؟!



وفي
الوقت الذي يملك البعض أكثر من سكن مريح في أماكن مختلفة لزوم تغيير الجو
والمنفعة الإيجارية وغيرها ، نجد أسر كاملة تعيش في منازل وأماكن بلا
خدمات وبعضها لا يصلح للحياة الآدمية.. وتعظيم سلام للعدالة الاجتماعية
وعدالة التوزيع والسلام الاجتماعي وكل العبارات والألفاظ "الكبيرة أوى" في
بلدنا!! .. ولا نستبعد أن يأتي اليوم الذى نفطر فيه سلام اجتماعي ونتغذى
عدالة توزيع ونتعشى عدالة اجتماعية والحلو لجان ومؤتمرات.



ولأن الرياضة المصرية جزء من المنظومة فهي تسير على نفس النهج ولا تحيد عنه !


فعندما
دخلنا منافسة على تنظيم نهائيات كأس العالم القادمة ، حصلنا على الصفر
الشهير ، فقامت الدنيا وتشكلت اللجان لبحث أسباب "الخيبة القوية" ومرت
الأيام وتاهت الحقائق .. وتسلم وتعيش !!



وفى الأولمبياد سافر جيش من اللاعبين والأجهزة الفنية والطبية والإدارية إلى بكين وتكبدت الدولة الملايين من قوت الغلابة ، و عدنا بميدالية برونزية وحيدة لهشام مصباح ، وخناقة بين صقر وحسن مصطفى وفضايح .. وبعدها تعالت الصيحات والأصوات و وتشكلت اللجان ورفعت التقارير ، وبالطبع لم ينسوا صرف البدلات لأعضاء اللجان "الشقيانين".. وكل دورة أوليمبية وأنتم بخير !!



ولأننا
أصحاب المكانة الرفيعة في تشكيل اللجان فلابد أن نكون أصحاب الرقم العالمي
في امتلاك "الأدراج" لأننا دوما في حاجة إليها لنلقى بداخلها التقارير
والتوصيات التي ترفعها اللجان .



وعلى
مستوى لعبة كرة القدم ننهزم بالأربعة فنلطم الخدود ونشق الجيوب ، وإذا
فزنا على فرق مغمورة أقمنا الأفراح والليالي الملاح .. ولو فشلنا في
التأهل لنهائيات كأس العالم - لا قدر الله - فاللجان جاهزة والمؤتمرات معد
لها والقرارات والتوصيات تنتظر التوقيعات والأختام .



حتى
قناة الأهلي حاربوها باسم الدفاع عن الجمهور وهم أول من يستخدمونه كوسيلة
لتحقيق مآربهم المشبوهة .. ونتمنى ألا تظهر اللجان أيضا في مشكلة القناة .



صدقوني..
لن ينصلح حالنا إلا بالقضاء على العشوائيات الدماغية والفكرية وتطهير
حياتنا من أصحاب المنافع الشخصية الذين لا يهمهم إلا تحقيق تطلعاتهم على
أنقاض الضعفاء من عامة الناس .. وإلغاء حكاية المناصب التطوعية التي
صدعونا بها .. ولابد من تقديم كل صاحب منصب لإقرار ذمة مالية قبل التربع
على كرسي "الانتعاش" .. هذا إذا أردنا إصلاحا حقيقيا .






* هجمات مرتدة :


*
بعد أن تأكد لنا أن البث التليفزيوني حق أصيل للأندية وأن الحقوق التجارية
لا تخضع لقواعد الفيفا .. فعلى أعضاء الاتحاد الفضائي أن يكفوا عن
المغالطات والأكاذيب بعد انكشاف أمرهم .. وعليهم اللحاق بما تبقى من الشهر
الكريم للاستغفار .




*
حقق أبطال "الإرادة والتحدي" 12 ميدالية في الدورة الباراليمبية ليثبتوا
للعالم أنهم أصحاء العقول أشداء الإرادة .. فيما عادت بعثة "الأصحاء" من
دورة الألعاب الأوليمبية ببرونزية وحيدة ليثبتوا للعالم أننا أجدع ناس
نصرف الملايين في الهوا .




*
سيذكر التاريخ أن أول أهداف الدوري السعودي هذا الموسم كانت بقدم عماد
متعب ابن الأهلي .. وبإذن الله تكون بداية لنجاحات تالية عوضا عن بريستول
الانجليزى .. وللمرة الثانية أكررها " ألمح لمتعب خيرا كثيرا عند أبواب
السماء بإذن الله " .




*الكابتن
حسن شحاته لن يضم "بركات" للمنتخب مهما تألق ، ربما لإيمانه أن أبوتريكه
كله "بركات".. أو لأنه يكتفي بـ "بركات" دعاء الوالدين التي نقلته من
تدريب المظاليم إلى تدريب المنتخب ، وكأنه الزينى "بركات" في زمانه .




* كتب اللا معروف في حق أبوتريكه" أتوقع أن تكون نجم مسلسلات رمضان العام القادم .. فأنت ممثل قدير أفضل من سلاف فواخرجي!!".. إذا كنت تدعى على أبو تريكه أنه ممثل ، فماذا عنك يا (.....) استغفر الله العظيم ، اللهم إني صائم .




* ستة لاعبين (أبوتريكه وبركات وأحمد حسن وشادي وجمعة وعاشور) لديهم إنذار ويخشى عليهم من الإيقاف .. كيف فات على الجهاز الفني أن يوجه بعضهم لاستجلاب الإنذار الثاني في لقاء الزمالك ؟! .. سؤال تعجبى إجابته عند جوزيه والبدرى .

_________________
مع تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Tarek Diaa
رسول العشاق
رسول العشاق
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 220
العمر : 24
الدوله :
المزاج :
الهواية :
المهنة :
من أين علمت عن المنتدي؟ :
تاريخ التسجيل : 13/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: زوايا معاكسة : البعض لا يفهم أبوتريك   الثلاثاء فبراير 03, 2009 1:23 am

يا بنى حتى لو أبو تريكة عمل ايه هيفضل كخة عند الزمالكوية(عذراً) لحد ما يروح عندهم ويبقى زملكاوى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
c.ronaldo
رسول العشاق
رسول العشاق
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 169
العمر : 25
الموقع : www.creazylove.yoo7.com
العمل/الترفيه : as
المزاج : as
الدوله :
المزاج :
الهواية :
المهنة :
من أين علمت عن المنتدي؟ :
تاريخ التسجيل : 12/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: زوايا معاكسة : البعض لا يفهم أبوتريك   الثلاثاء فبراير 03, 2009 11:58 am

123123123
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
زوايا معاكسة : البعض لا يفهم أبوتريك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الفراشه الحزينه :: قسم الرياضة والشباب :: أخرأخبارالرياضة-
انتقل الى: